موقف انساني من طبيبة أسنان اسمها مريم، زارت احدى المدارس فوجدت طفلاً لا يملك أي سن في فمه بسبب مرض وراثي.. الطفل كانت امنيته أن يحصل على اسنان كالبقية لكن لايملك قيمة ذلك، فما كان من الطبيبة إلا أن حققت حلمه من دون أي مقابل مالي ما اجمل الانسانية والرحمة هنيئا لمن يفرح قلوب الناس ويجبر خاطرهم

12 days ago 211 0

Tagged Profiles

5,334 Likes (Last 100 Likes)

211 Comments