Loading...

الاتحاد الرياضي: النصر و الشارقة «الظروف المتناقضة»
.
.
يسعى النصر والشارقة إلى حسم نتيجة لقائهما معاً ضمن الجولة الثانية عشرة لدوري الخليج العربي، وحصد فوز يعبر عن طموحاتهما في الدور الثاني، وتعويض نتيجة لقاء الدور الأول، الذي انتهى بالتعادل من دون أهداف. يدخل «العميد» المباراة، وهو يحتل المركز الرابع، برصيد 17 نقطة، وبفارق 8 نقاط عن الوصل المتصدر، في حين يخوضها «الملك» وفي جعبته 10 نقاط في المركز التاسع.
.
وتشاء الظروف أن يخوض الفريقان المباراة في ظل ظروف مختلفة، وفي الوقت الذي ضربت فيه الإصابات صفوف «العميد» بقوه، وطاردت عدداً من لاعبيه الأساسيين، وأجبرت «الأزرق» على خوض اللقاء باثنين من الأجانب فقط، هما المدافع اللبناني جوان العمري، والفرنسي عبد العزيز برادة العائد من جديد إلى قائمة الفريق، لغياب البرازيليين فاندرلي ومارسيلو سيرينو للإصابة. ليس هذا فقط، بل إن برادة تمت إعادة قيده، بعد رحيل الأرجنتيني ماورو زاراتي، وعودته إلى بلاده معاراً من واتفورد الإنجليزي، ولولا وجود برادة على قوائم النصر، لأصبح الموقف مربكاً في منتصف الموسم.
.
وعلى العكس، فإن «الملك» مكتمل تقريباً، بل أنه دعم صفوفه باثنين من الأجانب الجدد، هما الأوزبكي شوكوروف، والبرازيلي لولينيو، وانضم اللاعبان خلال الانتقالات الشتوية، بدلاً من الأسترالي ريان وتلتشيلي سيزار بيناريس، ليكتمل عقد الرباعي الأجنبي، مع الثنائي البرازيليين فاندر وويلتون.
.
ورغم الظروف المتناقضة، إلا أن الفريقين لديهما الرغبة في الفوز، وعدم تكرار سيناريو الدور الأول، والتي انتهت بينهما بالتعادل السلبي، علماً وأن الشارقة لم يتذوق طعم الفوز على النصر في الدوري، منذ موسم 2010 -2011، وهو ما يمثل دافعاً قوياً لـ «الملك» لاستغلال قوته الضاربة، لانتزاع فوز يضع به حداً لمسيرة النتائج الإيجابية لمصلحة «العميد».

1 month ago 3

238 Likes (Last 100 Likes)

3 Comments